الثلاثاء 19 يوليو 2022
الساعة 02:17, دمشق
السفارة-السورية-بيروت.jpg

تسهيلات جديدة لزيارة المغتربين السوريين المتخلفين عن خدمة الجيش

الساعة 15:20 بتوقيت دمشق

أعلنت السفارة السورية في لبنان اليوم الاثنين، عن تسهيلات جديدة تتعلق بزيارة المغتربين السوريين المتخلفين عن أداء الخدمة الإلزامية إلى سوريا بما في ذلك مدة الزيارة المسموح بها والإجراءات والشروط اللازمة للحصول على قبول السفارة.

وأوضحت السفارة في بيان لها نشرنه عبر صفحتها في فيسبوك، أن هذه التسهيلات لزيارة سوريا للمغتربين السوريين ومن في حكمهم من الفلسطينيين المقيمين في سوريا المتخلفين عن الخدمة الإلزامية فقط ولا يشمل المتخلف عن الخدمة الاحتياطية وتقدم لمرة واحدة في السنة.

ونصت التعليمات والشروط الخاصة بتسهيل زيارة المغتربين إلى سوريا بحسب بيان السفارة على أن يقوم المغترب أو أحد أفراد عائلته أو وكيله القانوني بتقديم الوثائق اللازمة للموافقة على الزيارة وهي:

أولاً: صورة عن الهوية الشخصية أو إخراج قيد مدني فردي مصدق من وزارة الخارجية السورية عليه صورة شخصية مصدقة ومرفقاً بصورة عن قسيمة الخروج.

ثانياً: أو يمكن للمغترب أو من ينوب عنه تقديم صورة عن جواز السفر السوري ساري المفعول ومرفقة بصورة عن صفحة آخر خاتم خروج من سوريا، أو جواز السفر الأجنبي في حال لم يكن لديه جواز سفر سوري.

ثالثاً: صورة عن بيان حركة قدوم ومغادرة لم يمضِ عليه أكثر من 3 أشهر.

رابعاً: اسم شعبة التجنيد والقيد المدني المدون على الهوية الشخصية.

ووفقاً للتسهيلات الجديدة يحق للمغترب استخدام الموافقة الصادرة له لزيارة البلاد خلال 180 يوم من تاريخ صدور برقية إدارة الهجرة والجوازات ولا يحق له القدوم بعد انتهاء هذه المدة. وبموجب الموافقة يحق لها الإقامة في سوريا مدة 90 يوماً بدءاً من تاريخ تأشيرة الدخول عن طريق المطار أو المنافذ الحدودية.

وبحسب البيان يحق لمن غادر سوريا بطريقة شرعية التقدم بطلب زيارة أما الذين غادروا بطريقة غير شرعية يتوجب عليهم تقديم طلب إجراء تسوية لدى السفارة قبل التقدم بطلب الحصول على زيارة.

وأشار البيان إلى أنه يسمح للمغترب البالغ عمره 42 عاماً بزيارة سوريا مرة واحدة لتسوية وضعه التجنيدي بدفع بدل فوات الخدمة وفق القوانين الناظمة. كما لا يجوز للمغترب القدوم إلى سوريا قبل إبلاغه أصولاً بالموافقة.

وأكدت السفارة السورية في بيروت أنه يمكن للمواطن استصدار بيان حركة دخول ومغادرة من خلال السفارة برسم 50 دولاراً أمريكياً، لافتة إلى أن رسوم المعاملة مجانية.

ويقيم في لبنان نحو مليون و500 ألف سوري، وفي الدول العربية ما يقارب 2 مليون و750 ألف أما في دول الاتحاد الأوروبي يقيم نحو 5 ملايين مغترب سوري. بحسب إحصاءات رسمية.

المصدر / مراسلون نيوز